أتلتيكو مدريد في مواجهة بلد الوليد في الدوري الإسباني

أتلتيكو مدريد في مواجهة بلد الوليد في الجولة الثامنة ضمن منافسات الدوري الإسباني، التقى الفريقان مساء أمس على ملعب نيوفو جوسي،  حيث تعادل الفريقان سلبياً بدون أهداف، يمكنك متابعة أحداث اللقاء والتشكيل عبر موقعنا كورة ستار .

وكان أتلتيكو مدريد قد أحرز في ال8 مباريات الأولى من الدوري الإسباني 7 أهداف، ويعتبر أقل مستوى تهديفي له خلال الجولات الأولى من البطولة في تاريخه منذ موسم 2006/2005، الأمر الذي أصاب دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو، بالإحباط بسبب النتيجة.

صرح سيميوني لأحد الصحف الإسبانية  قائلاً:”إذا نظرنا إلى الشوط الأول سنرى أنه من الجيد أننا خرجنا من اللقاء بنقطة وإذا نظرنا إلى الشوط الثاني، فسنرى أننا خسرنا نقطتين، كان الخصم هو الأفضل في الشوط الأول، وبصفة خاصة من الدقيقة 15، ركلة الجزاء لم تكن خطيرة ولكنها كانت ركلة جزاء”.

وتابع موضحاً:”وفي الشوط الثاني كنا أفضل  بكثير من الخصم، وصنعنا فرصاً ومواقف كانت قادرة على منحنا الإنتصار، لقد خضنا اللقاء على ملعب الخصم، وفريق بلد الوليد لم يهاجمنا كثيراً، وكان الشوط الثاني كان أكثر إقتراباً، مما كنا نود أن نظهره منذ البداية”.

حصد أتلتيكو مدريد خمسة عشرة نقطة، وجاء في المركز الثاني خلف فريق ريال مدريد صاحب الصدارة في جدول ترتيب الدوري الإسباني “الليجا”، بفارق ثلاث نقاط ،والذي كان يسعى للحاق به، بينما جاء فريق بلد الوليد في المركز الثاني عشر برصيد عشر نقاط .

أتلتيكو مدريد في مواجهة بلد الوليد وتشكيل الفريق

جاء تشكيل أتلتيكو كالتالي:

حراسة المرمى: يان أوبلاك.

خط الدفاع: كيران تريبير – ستيفان سافيتش – خوسيه خيمينيز – رينان لودي.

خط الوسط: كوكي – ساؤول نيجيز – توماس بارتي.

خط الهجوم: جواو فيليكس – ألفارو موراتا – دييجو كوستا.

ملخص اللقاء

انتهت المباراة بين أتلتيكو مدريد وبلد الوليد بالتعادل السلبي بدون أهداف، حيث أهدر الفريقان الفرص القليلة للتسجيل، فقد أضاع ساندرو راميريز، مهاجم بلد الوليد، ركلة جزاء في الدقيقة 36 من عمر المباراة، ولعب الفريقان بنفس المستوى، وكان أتلتيكو يحاول لكي يستطيع اللحاق بريال مدريد.

شاهد أيضاً !

نحن نستخدم ملفات الإرتباط أو الكوكيز ، كي نضمن ليك تجربة تصفح ممتعة في كورة ستار ، أضغط موافق وأستكمل تصفحك بشكل طبيعي موافق اقرأ المزيد